تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

تود إدارة البورد البريطاني للمحترفين في المملكة المتحدة أن تؤكد عدم وجود أي علاقة لها على أي مستوى مع المدعو أحمد هواش الرشيد، والدته أميرة، سوري الجنسية، عنوانه الدائم في قرية العشارنة، محافظة حماه ، الجمهورية العربية السورية، مقيم حالياً في مدينة إدلب، محافظة إدلب، الجمهورية العربية السورية. و رقم هاتفه الجوال 00963940732216 و رقم هاتفه الأرضي: 0096323320167 ، و عنوان بريده الإلكتروني: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it. و عنوان صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي Facebook

https://www.facebook.com/rucheed

 

و عنوان صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعيTwitter :

https://twitter.com/rucheed

اقرأ المزيد
تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

تود إدارة البورد البريطاني للمحترفين في المملكة المتحدة أن تؤكد عدم وجود أي علاقة لها على أي مستوى مع المدعو أحمد علي الجباعي (سوري الجنسية مقيم في المملكة العربية السعودية) ، و الذي يعمل موظفاً في وزارة الصحة السعودية في قسم الشئون الطبية في إدارة المستشفيات في وزارة الصحة السعودية و رقم هاتفه الأرضي في العمل 00966112125555 تحويلة 3146 ، و رقم هاتفه الجوال 00966506404713 و الذي يقوم بأنشطة احتيالية في المملكة العربية السعودية باستخدام جواز سفر بريطاني مزور لإخفاء هويته الحقيقية تتضمن تزوير شهادات علمية باسم البورد البريطاني للمحترفين في المملكة المتحدة، جامعة كارديف، جامعة كامبردج، جامعة أكسفورد، جامعة مانشستر، بالتعاون مع النصاب أحمد هواش الرشيد، والدته أميرة، سوري الجنسية، عنوانه الدائم في قرية العشارنة، محافظة حماه ، الجمهورية العربية السورية، مقيم حالياً في مدينة إدلب، محافظة إدلب، الجمهورية العربية السورية. و رقم هاتفه الجوال 00963940732216 و رقم هاتفه الأرضي: 0096323320167 ، و عنوان بريده الإلكتروني: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it. ،و النصاب عبد الجبار أحمد أحمد عوض و شركاه في لبنان، و بيعها في المملكة العربية السعودية و دول مجلس التعاون الخليجي و بعض الدول العربية الأخرى لبعض صغار العقول على أنها شهادات تمت بمعادلة الخبرة العملية على الرغم من عدم وجود ما يدعى بمعادلة الخبرة في المملكة المتحدة على الإطلاق.

اقرأ المزيد
تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

أصابت الطلاب شراهة تجاه العلم بسبب شروط القبول للوظائف المتاحة لسوق العمل بما يحتويه من شركات و مؤسسات و هيئات و منظمات، هذه الشروط التي تشدد على ضرورة وجود شهادة تحصيل علمي، مما اضطر الطلاب للتوجه إلى الجامعات و الكليات و المعاهد للحصول على الشهادات المطلوبة، و البعض من الطلاب توجه إلى أي دورة تدريبية تعطي شهادة يزعمون أنها تعادل الشهادة الجامعية دون الانتباه إلى مدى المصداقية، هذا الأمر الذي حفز على ظهور الاستغلاليين و المحتالين ليحاولوا استغلال هذه الحاجة للحصول على المال، فقاموا بإنشاء شركات وهمية معظمها على الإنترنت و غير معترف بها، فقاموا بوضع نظام شهادات معادلة الخبرة المزيفة تحت مسميات تخدع الطـلاب، و كانت أهم هذه الشهادات التي وجب التنويه

اقرأ المزيد
تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

بالإشارة إلى مشاكل الشباب و العقبات التي تعتري طريق مستقبلهم المجهول الملامح في ظل هذا التطور السريع في العلم و رغبة المجتمعات الملحة بالتطور و مواكبة الحداثة، تقع العديد من طبقات المجتمع فريسة الاحتيال باسم المساعدة و تذليل العقبات أمام الطامحين بمواكبة العلم و مسيرة التطور، و من أهم الأسباب التي تحفز على الاحتيال و تطوير أساليبه وجود الاتكاليين الذين يغيبوا التفكير و و يستسهلون الطريق للنجاح بالوصول من خلال الطرق الغير رسمية معتقدين بذلك قدرتهم على النجاح و التمركز بمناصب إدارية رفيعة و مساواتهم بمن هم أحق بها، و يتجهون إلى الذين يعتبروا من أسهل أهداف الاستغلال المادي  هو اسـتغلال حاجات الطـلاب و الطـامحين بتزييف الحقائـق و عرض مـعـلومـات مزورة علـى أنهـا حقيقية ، و بتـعدد أسـاليب

اقرأ المزيد